صحيت الصبح تقريبا الساعه 10 قمت اخدت دوش وروحت بصيت علي الجوري ودانا لاقيتهم لسي نايمين رجعت علي المطبخ قولت للخدامه تحضر لي اي شيء افطر بيه وتجيبه لي غرفة التدخين وسيبتها وروحت علي الغرفة قعدت شويه والخدامه جابت لي الفطار فطرت وشربت الشاي وقعدت لحالي افكر هاعمل ايه وقولت لازم اتصل بالهنوف واضغط عليها مسكت تليفوني ورنيت عليها وبعد شويه رديت علي وكان الحوار ده :-
انا : مش عاوزة تردي علي ولا ايه
الهنوف : لا ابدا بس كنت بعيدة عن التليفون
انا : كدا ماشي هاعديها المهم من امبارح وانا منتظر تليفونك وانتي قولتي انك هتتصلي علي بعد شويه وفضلت منتظرك ليه مش اتصلتي
الهنوف : معلش اصل امبارح اتصلت بابوخالد مكنش فاضي وقالي لما يخلص شغل هيبقي يتصل بي وانا عرفته انه يتصل بي ضروري لامر مهم ولما اتصل بالليل كلمته علشان يخلص موضوع نجود لانك زعلان ومتعصب وكدا
انا : بصي من هنا للمغرب لو انتوا مش اتصلتوا بي علشان نخلص من الموضوع ده يبقي محدش يزعل من الي هيحصل والكل هيتضفح اخوكي وزوجك ونجود و هيا زوجة اخوكي بمعني اصح مش هارحم حد فيكم وده اخر كلام عندي
الهنوف : طيب بس اسمعني
انا : عاوزة تقولي ايه
الهنوف : ممكن تخليني ارد عليك بكرا
انا : عارفة لو قولتي هارد عليك بعد العشاء مش هارد علي حد وهانفذ الي قولته المغرب بالظبط لو خلص اذان ومافيش حد اتصل بي علي طول هأبدأ اني افضح فيكم واخليكم عبرة لاي حد
الهنوف : انت ليه متعصب بس اهدى شويه
انا : خلاص انا قولت الي عندي وانتوا فاكرني باهظر بس انا كنت صابر عليكم انما خلاص اخركم معايا المغرب
الهنوف : يعني كدا
انا : ايوة كده وسلام بقي علشان مش فاضي ليكي
وقفلت معاها المكالمه وفضلت قاعد مكاني اتفرج علي التليفزيون وادخن وبعد ساعه تقريبا لاقيت تليفوني بيرن مسكت التليفون علشان اشوف مين الي بيتصل لاقيتها نجود قولت حلو ارد عليها واشوف عاوزه ايه هي كمان :-
انا : هلا بالقمر
نجود : هلابك يا احلي من القمر وسيد الرجال
انا : كيفك وكيف علومك وايشخبارك
نجود : مشتاقالك كتير
انا : اعمل ايه في زوجك الغبي مش عاوز يخلص
نجود : ( ضحكة بشرمطة ) هو انت مش تعرف
انا : اعرف ايش
نجود : زوجي الغبي خلاص خلص الموضوع
انا : كيف يعني خلص
نجود : كنت انا وزوجي بالمكتب بامضي اوراق للشغل ونتكلم شويه في شئون الشغل رن تليفونه اكتر من مرة وما كان عاوز يرد لحد لما قولت ليه مين بيتصل قالي دي الهنوف قولت ليه رد عليها مش ناقصين تشتكي لاخوها وتعمل لينا وجع راس ومشاكل راحل اتصل عليها هو وكانت بتزعق في التليفون مش فهمت من كلامها شيء وهو كل الي بيرد بيه طيب حاضر هانفذ وسبته يخلص المكالمه وقولت اكيد هي بتكلمه علشان موضوعي قولت اعملي هبله واسأليه الهنوف كانت بتزعق ليه قالي ابدا دا بس علشان مش روحت عندها من فترة وعاوزاني اروح قولت مش مصدقاك لان واضح انها متنرفذه كتير وواضح من كلامك ان في شيء هي عاوزاه منك وانت مش عاوز تنفذه بقي مش عارف يرد ولا يتكلم وسكت قولت ليه قولي الحقيقه يمكن اعرف اساعدك بدل ماتروح تعمل لينا مشاكل مع اخوها قالي الموضوع صعب ومش عارف احكيه ازاي واساسا انتي طرف فيه قولت طرف فيه ازاي واتكلم وحكى لي علي الفيديوهات بتاعته مع السواقين والخدم وانه كان بيتناك منهم وفيه حد سجل ليهم وان الفيديوهات وصلت لايدك وانت بتهدده بيها قولت لو طارق ده عاوز فلوس اعطيه فلوس قالي مش عاوز فلوس قولت وايش عاوز منك قالي وهو متردد انك عاوز تنام معايا اتنفضت من مكاني وعملت نفسي اتعصبت من كلامه ودخلتها عليه لحد ما قالي انك بتهدده انك تفضحه قدام الشيخ (......) قولت يادي النصيبه خلاص اتخرب بيتنا قولت وايش الحل قالي مافي حل تاني لازم ينام معاكي والا هيفضحنا وتبقي سمعتنا في الطين دا غير ان الشيخ (......) هيقطع تعاملاته كلها معانا وكمان هيمسحنا من الوجود كله قعدت اشتم فيه واسبه والعنه بكل انواع الشتائم علي النصيبه الي حطنا فيها وفي الاخر قولت سيبني يومين افكر يمكن الاقي ليها حل معاك من غير ما انفذ الي بتطلبه ده قالي مافي وقت وان انت خلاص منتظر مكالمه منه النهاردة واخر ميعاد المغرب وبعد المغرب انت هتنفذ تهديدك وتفضحه قولت كمان سكت شويه ورجعت قولت ليه خلاص قوله اني موافقه بس بشرط قالي وايش هو قولت انك تسيبني يومين او تلاته ارتب فيهم حالي قالي خلاص ابلغه واشوف رده هيكون ايه
انا : مش اتصل بي ولا قالي اي شيء وحتي لو اتصل بي انا هارفض انتظرواقوله انكم تنتظروا مني تليفون علشان تيجيبها بكرا او بعد بكرا وان انا انيكك بمزاجي انا مش بمزاجك انتي ولا بمزاجه هو وانتي لما يرجع يكلمك توافقي وخلاص وتبيني انك مجبره علي كده علشان عدم الفضايح قدام الشيخ
نجود : طيب بس انا مشتاقالك كتير وهاموت عليك
انا : خلاص هانت يمكن بكرا اخلي زوجك يجيبك وانيكك قدامه
نجود : عارف هتبقي اجمل متعه بالنسبه لي
انا : ليه يعني
نجود : لاني هتناك منك بدون خوف وقدام المتناك زوجي وانا هاشتمه قدامك وانتي بتنيكني هيبقي في جوايه سعاده مش تتوصف
انا : ابقي اعملي الي انتي عاوزاه بس خدي بالك الهنوف عارفه كويس انك بتتناكي من اخوها
نجود : انت بتتكلم بجد ومنين عرفت
انا : ايوة بجد عارفه كل شيء وهبقي اقولك منين عرفت وازاي بس بعدين بيني وبينك
نجود : ياريت تفهمني كل شيء
انا : مش تقلقي هافهمك كل الي انتي عاوزة بس يبقي سر بيني وبينك
نجود : مش تخاف مني كل الي هتقوله هيبقي في امان معايا
انا : خلاص ماشي ودلوقتي عليكي تضغطي كمان علي ابوخالد علشان الامر ينتهي وعلشان عدم الفضايح
نجود : طيب هاحاول
انا : ياله انا هاقفل دلوقتي وانتظر المتناك زوجك علشان يكلمني
نجود : ماشي يا قمر سلام
وقفلت المكالمه معاها وقعدت افكر اعمل ايه ولازم اخد احتياطي منهم علشان مش يوقعوني في مشاكل او يغدورا بي لحد مانمت وانا قاعد وبعد العصر صحيت علي تليفوني بيرن وكانت الهنوف رديت عليها وبعد السلام قولت عاوزه ايه قالت خلاص ابوخالد قالي انه كلم نجود وانها موافقه بس خلي الموضوع ده بعد يومين قولت بعصبيه ليها هو انا تحت امركم يا بنت المتناكه تحددوا الوقت الي يريحكم اسمعي يا شرموطه خلي زوجك المتناك يجيب مراته ويجيلك البيت وينتظر مني تليفون علشان اقولكم انتوا تيجوا فين بالظبط قالت دلوقتي قولت ايوة دلوقتي ومن غير كلام زياده وانا هاقوم دلوقتي اخد دش لاني كنت نايم وهانتظر تليفون منك تقولي ان ابوخالد ونجود عندك بالبيت ووقتها هاقولك تجبيهم علي فين بالظبط قالت بس يمكن عندهم شغل قولت معرفش انا الكلام ده قولت دلوقتي يعني دلوقتي كلمه تانيه مش هاقبل بيها قالت طيب انا هاتصل بيه قولت مش هاقبل اي اعذار او حجج النهارده يعني النهاردة ودلوقتي يكونوا عندك قالت طيب هاقوله
وقفلت معاها وقومت من مكاني بسرعه اخدت دش سريع وروحت علي الغرفه ادور علي الزب الجلد علشان اخده معايا وكمان اخدت حباية منشط وخرجت بسرعه من البيت ركبت السيارة علشان اوصل بيت الهنوف وركنت السيارة بعيد وقعدت فيها اراقب بيتها واشوف ابوخالد هيجي لوحدة ولا معاها نجود وبعد فترة لاقيت سيارة ابوخالد وقفت قدام البيت ونزل منها ابوخالد ونجود معاها بسرعه شغلت سيارتي وروحت عليهم ونزلت من السيارة واول ماشافني ابوخالد قالي عاجبك الي بتعمله فينا ده قولت انت الي بدأت ولازم اعلمك الادب ياله ندخل علشان مش ينفع الكلام هنا وبعد مانتكلم اخدكم ونروح مكان تاني احسن وامان عن هنا قالي اتفضل ودخلنا احنا التلاته البيت والهنوف اول ما شافتني قالت هو انت مش بتضيع وقت ابدا وجات علي تكلمني بصوت واطي وتقولي دلوقتي نجود تحت امرك اعمل الي انت عاوزة بس بلاش تجيب سيرة اخويا ومراته قدامهم ارجوك قولت مش تقلقي الي يحافظ علي احافظ عليه برموش عيني قالت تسلم وخادتني ودخلنا الصالون وقعدنا والهنوف ناديت علي الخدامه تجيب القهوة لينا قولت انا مش باشرب قهوة ومافيش وقت للشرب تعالي يا كسمك اقعدي خلينا نخلص والتفت لابوخالد وقولت مش تعرفنا علي المدام قالي انت عارفها اه عارفها بس دلوقتي لازم تعارف من نوع خاص قالي عاوز تتعارف عليها ازاي قولت هو فيه واحد هينيك واحده لابسه اسود في اسود كده قالي يعني ايه قولت قوم قلعها الاسود ده عاوز اشوف وشها وجسمها الحلو ده قالي انت هتنيكها هنا دلوقتي قولت وايه المانع قالي ابدا مافيش قولت خلاص ياله خلصوني والتفت ابوخالد لنجود وقال ليها معلش سامحيني يا بنت الناس قالت نجود ليه انت خليت فيها بنت الناس ما خلاص بقيت شرموطه لاي حد وكمان انت الي بتقدمني ليه علشان ينيكني خلاص بقيت بتشتغل جرار تجر علي حريمك الرجاله قطعت كلامهم وقولت ابقوا شوفوا مشاكلكم بعدين وحلوها ياله اخلصوا والتفت للهنوف وقولت تعالي يا متناكه ارضعي زبي شويه وقفت الهنوف مترددة روحت شاخط فيها جامد وشتمتها راحت جايه علي وقعدت بين رجلي وقعدت وانا طلعت زبي ليها وقعدت ترضع فيه وانا بصيت لابوخالد وقولت ياله خلصني انت والمتناكه التانيه قام ابو خالد من مكانه وراح علي نجود وميل علي راسها باسها وقعد يحل في النقاب بتاعها وبعد ما حله وهي قاعده جه قدامها علشان يكمل تقليع فيها قولت خليها تقف وانت اقف وراها وقلعها عاوز اشوفها وهي بتقلع وقفها ابوخالد وبعدها عن الكرسي وراح يقف وراها وبدأ يفتح ليها العبايه من قدام زي مايكون حاضنها من ورا وكانت لابسه عبايه بيتي تانيه قولت ليه اخلص قلعها كله قالت نجود ارجوك خلينا ندخل اي غرفه علشان الخدم والفضايح لوسمحت بصيت للهنوف وقولت ياله يا متناكه تعالي ندخل غرفة نومك وقمنا روحنا علي الغرفه وكان في ايدي الكيس الي فيه الزب الجلد واول ما دخلنا قولت لابو خالد كمل ياله الي كنت بتعمله وانا كمان قلعت كل هدومي وهو قلع نجود كل شيء وبقت عريانه وبصيت للهنوف وقولت اقلعي انتي كمان والتفت لابوخالد وقولت اقلع ياله انت كمان قالي ليه قولت هتتناك انت كمان قالي بلاش انا دلوقتي شتمته وشخطت فيه وقولت اقلع ياله ورميت الكيس للهنوف وقولت البسي ده ياله قالت ايه ده قولت ده الزب الجلد هتنيكي جوزك بيه بصت الهنوف لابوخالد وانا قطعت عليهم وقولت هو انتي هتستأذنيه خلصي يا كسمك وانت اقلع يا ابن المتناكه يا خول راح ابو خالد قلع كل هدومه وكنت بين اللحظه والتانيه باخطف نظرة من عنين نجود كنت بحس في عنيها بالسعادة والفرح والنصر مش عارف ليه المهم روحت علي نجود ووقفت وراها حضنتها من ورا وقعدت العب في بزازها وزبي مدخله بين طيازها واستنيت لحد الهنوف ماخلصت لبس الزب الجلد وقولت ياله خالي جوزك يرضع زبك شويه وبعدين نيكيه في طيزه وانا حسيت ان نجود مش قادرة تقف خدتها وروحنا علي كرسي قعدت وخليتها تقعد علي زبي ودخلتها في كسها راحت شاهقه جامد ميلت راسها علي وقولت ليها اهدي شويه لما جوزك الشهوة تمسكه وهو بيتناك بعدها هافرتك ليكي كسك قالت مش قادرة عاوزاك تنيكني خلص سيبتها تحرك نفسها علي زبي في شكل دائري وانا بقيت العب في كل جسمها ولاقيت الهنوف الشهوة مسكتها وراحت خلت ابوخالد يسند علي السريروهي جات وراه ومسكت الزب ودخلته في طيزه جامد راح مصوط باعلي صوت وبقت تنيك فيه بسرعه لحد لما حسيت ابوخالد خلاص بقي علي اخرة من الشهوة قومت نجود واخدتها جنب ابوخالد وسندتها علي السرير وقعدت انيك فيها جامد وهي تصوط وتوحوح وبقت حفلة نيك مش استحمل ابوخالد وقام من مكانه هايج علي اخرة ونام عل ظهره علي السرير ومسك الهنوف وخلاها تقعد علي زبه وتدخله في كسها قولت فرصه اروح انا كمان ادخله في طيزها وهي فوقه وقعدنا ننيك فيها احنا الاتنين لحد ابوخالد مانزل في كسها وحسيته هدى سيبت الهنوف وطلعت زبي وقولت ليها كملي نكيه تاني وانا مسحت زبي وروحت علي نجود وخليتها تنام عكس ابوخالد بوضع الفرسه جنبه علي السرير وانا روحت وراها وبصيت لابوخالد وقولت ياله يا بيضه امسكي زبي ودخليه في كس مراتك حبيبتك ومسك ابوخالد زبي من غير تردد وقعد يحكه في كس نجود وبعدين حطه علي فتحة كسها وانا روحت مدخله جامد راحت مصوطه وفضلت انيك بسرعه وهي كده لحد مانزلت في كسها وروحت نايم فوقها وبعد شويه نزلت من فوقها وكان كس نجود جنب ابوخالد واول ما شاف اللبن بينزل منه راح عليه يرضع ويشفط ويلحسه جامد ونجود سابته يرضع ويلحس كسها وفتحت رجليها تساعده يرضع كسها وانا روحت قدامها وقعدت وخليتها ترضع زبي و بقيت العب في طيز الهنوف واحسس عليها الي بصت لي وضحكت وبقت فرحانه وسعيده ومستمتعه بنيكها ابوخالد وكمان لعبي في طيزها وكسها من ورا لحد لما قولت للهنوف استني واقلعي الزب الجلد قال ابوخالد ليه قولت اصبر هتفهم دلوقتي قلعت الهنوف الزب الجلد وانا التفت لنجود وقولت ياله البسيه انتي ونيكي ابوخالد جوزك المتناك بصت لابوخالد بغيظ وقهر وقامت لبست الزب وقولت للهنوف ساعديها خليها تلبسه بسرعه وبالفعل لبسته والتفت لابوخالد وقالت ليه ياله يا شرموطه طبوزي وفنقصي مكوتك عاوزه اشقها وقام ابوخالد وعمل وضع الفرسه وراحت نجود وراه ودخلت الزب في طيزه جامد وقعدت تنيك فيه بكل قوة ومش رحمته وكمان تشتمه وتقوله يا شرموطه يا متناكه كأن راجل الي بينيك في واحدة ويشتمها بالفاظ علشان يثيرها وكانت بتضربه علي طيزه بالقلم بكل قوتها وانا قعدت اتفرج عليها وهي بتعمل كدا وقولت للهنوف قومي روحي اقعدي علي بوقه خليه يرضع كسك وعملت كدا الهنوف وبعد شويه لاقيت ابوخالد هايج تاني وبيرفع الهنوف من عليه ويبعد نجود من انها تنيكه وقام علشان ينيك نجود انا منعته وقولت دي بتاعتي النهارده نيك في الهنوف عندك ومش تقرب من نجود وراح علي الهنوف قلبها علي بطنها ونام فوقها ينيك فيها جامد وانا خليت نجود تقلع الزب الجلد وقعدت انيكها بكل قوة لحد ما نزلت في كسها وابوخالد كان بينيك في الهنوف بقوة غريبه وكانت الهنوف بتصرخ تحت منه وتقوله كفايه ارحمني لحد ما نزل تاني في كسها وانا قومت لبست وسيبتهم مكانهم التلاته عريانين وقولت لابوخالد الزب الجلد الي كنت عاوزه عندك هاسيبه ليك بس لو حاولت تهددني تاني او حتي تجيب سيرتي في اي موضوع مش هاقولك هاعمل فيك ايه علشان لو قولت ليك يبقي هارحمك بانك تعرف بس هاسيبك كدا لحد لما تلاقي نفسك مدمر نهائي قالي ابوخالد خلاص وعد مني مش هاعمل كدا تاني والتفت لنجود وهي علي السرير عريانه وروحت عليها بوستها من شفايفها وقولت ليها كسك حلو قوي وكان نفسي انيكك من يوم ما شوفتك في المكتب قالت نجود وانت زبك حلو ومتعني في كسي ونفسي اشوفك تاني قولت مش خايفه من زوجك وانتي بتقولي قدامه كده قالت هو بعد ما يقدمني ليك علشان تنيكني يبقي فيها خوف من ايه تاني اساسا هو متناك وخول وانا اعمل الي يريحني ويبسطني ويمتعني المهم هاتصل بيك قولت مش تتصلي وانا وقت ما ابقي عاوز انيكك هاتصل بيكي واجيبك عندي وانيكك قالت اتصل بي علي طول قولت مش تقلقي المهم لازم اروح دلوقتي واخليكي معاهم والبسي الزب الجلد ونكيهم بيه هما الاتنين قالت مش هارحمهم الشراميط دول وسيبتهم وخرجت علشان ارجع علي البيت ........؟؟؟
36 - زواج المتعة والعائلة الجزء السابع والعشرين 24 - زواج المتعة والعائلة الجزء السابع والعشرين



.,h[ hgljum ,hguhzgm hg[.x hgshfu ,hguavdk